السّوريكيّات: كلامهنّ من فضّة

بيت سوريك

تفاخر أم العبد ببراعتها في "البدع"، وهو نوع من الشعر الغنائي الذي تردّده النسوة في زفّة العروس. فكانت تبدع هي بالشعر ولماوفي الأعراس، كان الرجال يشعلون الحطب ويرقصون ويدبكون في ساحات البيوت بينما تغني النسوة في البيوت.

أقرء المزيد

المعارف المحلية

دكتور زكريا سلاوده

فالشخص المتعلم من الريف سكن المدينة وانبهر بما هو غربي مستورد، واحتقر موروثه المحلي، وقطع تواصله الاجتماعي مع الريف وكأنه ليس له علاقة بتنمية المجتمعات الريفية، بل وأصبح هنالك نظرة خاطئة لما هو تقليدي، حتى وصل الأمر بأن يكون لدى البعض مشاعر من الخجل إذا ما أُشير اليه على أنه ريفي.

أقرء المزيد

السياحة التجريبية في فلسطين

السياحة التجريبية

"رحّب بنا أبو سامر بحفاوة وأعدت لنا عائلته طعاماً مميّزاً من دجاج القرية يُدعى "المسخّن". لقد تحدثنا بأشياء كثيرة وروينا لبعضنا البعض قصصاً عن الحياة والإنسانية. ضحكنا كثيراً ومن ثم ذهبنا معاً لزيارة جمعية المرأة في القرية.

أقرء المزيد

"مش بس أكلة، هيا الفرح بحالو"

قطاع غزة - حي الزيتون

حدثتنا أم خالد عن طريقة عمل السماقية، التي اخذتها عن أمها المتوفية بعمر ال IOO عام، حيث كانت تعلمها هي وأخواتها الخمس، طريقة عمل الأكلات الغزية، الكشك والسماقية والخبيزة والمجدرة واللسان والرجلة والرمانية.

أقرء المزيد

برقين: جاها المسيح ومن وجهه شعّ النّور

برقين

وفي يوم فرحها، لبست طليعة ثوب "رمش عينه" وهو ثوب كان موضة في حينها. يمتاز بقماشه الحريري باللون الليلكي والوبر الذي يظهر وكأنه رموش. "رمش عينه الي ذبحني بدلة حرير وطالع منها رموش وَبر لبرا لون ليلكي وتفصيل بتجنن"

أقرء المزيد